آراء وحوارات

سياسيون جنوبيون: عقد البرلمان اليمني لجلساته بعدن خطر على الجنوب ويمثل تجديد توقيع الوحدة اليمنية

8888
Aa crossorigin="anonymous">

 

عدن (حضرموت21) خاص

قال سياسيون جنوبيون أن التحركات الاخيرة للأحزاب اليمنية لعقد جلسات للبرلمان اليمني الى عدن، وعقد تلك الجلسات في عدن، أمر بالغ الخطورة وعمل يهدد مصير القضية الجنوبية، ويكون بمثابة تجديد الوحدة اليمنية.

 

وأكد السياسيين الجنوبيون، أن الوقت يمر وانه من المحتمل عقد جلسة البرلمان في 12 اغسطس الجاري، وان الحجة من عقد جلسات البرلمان اليمني، هو تعزيز شرعية هادي، فيما الحقيقة هي تعزيز شرعية حزب الاصلاح بحكم غالبيته في البرلمان عبر كتلة الاصلاح، ومن ثم سيتحكم الاصلاح بجلسات البرلمان وسيتم شرعنة ما يريدوه ضد الجنوب والمجلس الانتقالي الجنوب وقوات الامن والحزام الامني وحتى ضد التحالف العربية وخاصة الامارات العربية المتحدة.

واضافوا، ان الرهان على البرلمانيين الجنوبيين، رهان خاسر، وان أي عقد لجلسة للبرلمان اليمني الفاقد للشرعية في عدن، سيكون ضربة سياسية قوية لكل تضحيات الجنوبيين لما يتعرض لها الجنوب من قبل.

aser

 

وكشف السياسيون الجنوبيون، عن تحركات متسارعة لقوى واحزاب شمالية تدعي انها من الشرعية ابرزها ( المؤتمر والاصلاح ) لعقد جلسات البرلمان في عدن، وتوجيه ضربة سياسية قاسية للقضية الجنوبية وانتصارات الجنوبيين، وهو تهديد سياسي مباشر للجنوب عقب تشكيل المجلس الانتقالي الجنوبي.

 

ودعوا، كل شعب الجنوب الى التنبه لهذا الخطر، وعدم السماح بمروره، كون هناك توجه دولي برز مؤخراً للتعامل السياسي مع الجنوبيين وقياداته، فيما جاء تحرك احزاب الشمال لعقد البرلمان في عدن بإيقاف تعامل الدول مع الجنوب سياسياً وإظهار تلك الاحزاب انها الأقوى سياسيا.

 

وكرروا تحذيراتهم من ان يقبل شعب الجنوب بمرور هذا المخطط وعقد جلسات للبرلمان في عدن، مؤكدين ان ذلك سيكون بمثابة تجديد الوحدة اليمنية وانهاء أي دعوات للاستقلال.

 

وأكد القيادي الجنوبي البارز علي محمد السعدي انه اذا تم عقد جلسة للبرلمان اليمني في عدن، فأنه بمثابة التزام الجنوبيين الالتزام بالوحدة اليمنية، لا داع بعد ذلك لاي طرف سياسي جنوبي ان يتحدث عن الجنوب واستقلاله عن الشمال.

وقال السعدي انه يتوجب على الجنوبيين الحفاظ على ما تحقق لهم من مكاسب سياسية او ترك عدن لقوى الشمال تحكمها واستمرار الوحدة اليمنية. حد وصفه.

 

من جهة أخرى دعا قيادات بالحراك الجنوبي، شعب الجنوب الى النهوض من سباتهم، والدفاع عن تضحياتهم من شرذمة وبقايا الشمال التي تستخدم شرعية هادي للعبث واعادة الجنوب الى تحت الاحتلال .

 

وقالوا ان على الجنوبيين استخدام القوة ان تطلب الأمر ذلك، لمنع جلسات البرلمان الذي لو عقد فإنه يمثل انهاء القضية الجنوبية سياسياً.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى