دين

افتتاح الحلقة #العلمية الرابعة في ذكرى رحيل العلامة الحبيب علي المشهور بن محمد بن سالم بن حفيظ بـ #سيئون

سيئون ( حضرموت21 ) إعلام الجامعة

برعاية كريمة من العلامة الحبيب عمر بن محمد بن سالم بن حفيظ عميد دار المصطفى، ومجلس الموجه العام لأربطة التربية الإسلامية، افتتحت مساء يوم أمس الثلاثاء ١٤ شوال ١٤٤٥هـ الموافق ٢٣ ابريل ٢٠٢٤م بقاعة الإمام عبدالقادر بن أحمد السقاف برباط الإمام المهاجر بالحسيِّسة بسيئون، الحلقة العلمية الرابعة في ذكرى رحيل الحبيب العلامة علي المشهور بن محمد بن سالم بن حفيظ بعنوان : ” الحبيب علي المشهور فقيهاً”، تحت شعار “من أجل الاقتداء والاهتداء برموز مدرستنا الأبوية والسير على منهجهم” ، والتي ينظمها مركز الإبداع الثقافي للدراسات وخدمة التراث بجامعة الوسطية الشرعية للعلوم الإسلامية والإنسانية، وبالتنسيق مع دار المصطفى للدراسات الإسلامية، ورباط الإمام المهاجر.

وفي مستهل الجلسة التي بدأت بآي من الذكر الحكيم رحب رئيس مركز الإبداع الثقافي للدراسات وخدمة التراث أ.د. عبدالله محمد بن شهاب بالحاضرين ، مؤكدا على الدور الذي يقوم به المركز في إحياء ذكرى رجل اجتمعت فيه خصال العالم المتفرد في الكثير من العلوم الشرعية والفلكية ضمن سلسلة من الرجال الأفذاذ الأكابر الذين تميزت به مدرسة حضرموت في العلم والعمل والأخلاق والتربية رسموا للأجيال التي تليهم طريق الصواب والسلامة ومنار السبيل لمعرفة الحق.

بعد ذلك ألقى الحبيب العلامة المربي عمر بن محمد بن سالم بن حفيظ محاضرة بعنوان : ” ثبات الحبيب علي المشهور ومواقفه في تحولات المراحل التي عاصرها”، مشيرًا فيها إلى هوية المدرسة ومواجهة التحديات والتغيرات التي والمواقف التي مرت في حياة الحبيب علي المشهور ووقوفه في وجه التغيرات والمحاولات، مشيرا إلى أنه كان أحد البوابات المهمة التي كانت تستقبل الوافدين من الخارج ومن البلدان البعيدة للوفود الى مدينة تريم وسعيه في إرشادهم ودلهم على المحافظة على أساليب مدرسة حضرموت في المجالس والدروس والمناسبات وغيرها، مستعرضا المنهج الذي سار عليه الفقيد طول حياته لمجابهة التقلبات العديدة التي واجهته وواجهت أهل حضرموت بشكل عام وتعاملهم مع كل ذلك بالحكمة والموعظة الحسنة وتوجيه الناس نحو السلامة.

وخلال الجلسة الافتتاحية ألقى الأستاذ محمد ابراهيم المساوى قصيدة رثائية من كلمات الحبيب العلامة أبي بكر العدني بن علي المشهور رحمه الله في وفاة العلامة الفقيه المفتي الحبيب علي المشهور بن محمد بن سالم بن حفيظ نالت استحسان الحاضرين.

الجدير بالذكر أن جلسات الندوة العلمية تستمر يوم غد الأربعاء بعقد جلسة بدار الفقيه المقدم للافتاء والعلوم الشرعية بعدد من الأوراق البحثية يشارك فيها عدد من الدعاة والباحثين ، وتتوج عصر يوم الخميس بدار المصطفى بتريم للدراسات الاسلامية بالجلسة الختامية بمشيئة الله تعالى، وقراءة البيان الختامي في مجلس المولد وقراءة السيرة النبوية بدار المصطفى.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى