أخبار حضرموتإفتتاحية الصباحاخبار المجلس الانتقاليخبر رئيسي

أصوات نشاز

(حضرموت21) الإدارة الإعلامية بالهيئة التنفيذية المساعدة للمجلس الانتقالي الجنوبي لشؤون مديريات وادي وصحراء حضرموت 

في الوقت الذي حسمت فيه حضرموت أمرها وقرارها، وفرضت سيادتها على أرضها في ساحل حضرموت عبر جيش النخبة الحضرمية، وطردت فلول قوات الاحتلال اليمني وأذنابه من العناصر الإرهابية طالعتنا اليوم بعض الأصوات النشاز لتستهدف جيش النخبة الحضرمية بعد عملياته الأمنية الأخيرة، والتي كانت تستهدف عناصر مخربة، وكذلك حاولت تلك الأصوات المعادية محاربة وشيطنة الدور الإماراتي، والذي كان له دور أساسي في تأسيس الجيش الحضرمي ومساندة أبناء حضرموت في أحلك الظروف السياسية عندما كانت ميليشيا الحوثي قاب قوسين أو أدنى من السيطرة على المحافظة.
أين هذه الأصوات من ما يحدث في المحافظة من فساد ونهب وحوادث القتل والتعذيب وغياب الأمن في وادي حضرموت وانقطاع الكهرباء وتهريب المشتقات النفطية وانهيار العملة المحلية، أو أن هذا لا يعنيها، ثم ما هو الدافع الخفي، ومن يقف خلف هذا البيان غير المتوازن لما يسمى حلف قبائل حضرموت، ومن هو المستفيد من ذلك!؟! أليست جماعتا الإخوان والحوثي المتربصة شرا بحضرموت وأهل حضرموت؟!.
التهور والطيش السياسي لن يفيد بعض الشخصيات التي تحاول تلميع صورتها أمام المواطن الحضرمي بعد مواقف الخذلان والانتهازية التي تميزت بها، لكن في المجمل لن يصح إلا الصحيح، وهذه الأصوات النشاز صمتت طويلا عندما كانت حضرموت تئن وتتوجع وتعاني؟! وكل مواطني وقبائل حضرموت يدركون ذلك، ويعلمون متى وأين ومن يحرك تلك الأصوات؟! والأيام القادمة ستكشف من يقف فعلا في صف المواطن، ومن خذله من سابق وحتى اليوم.
 #الدعم_الاماراتي_لحضرموت_ونخبتها
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى