أخبار الإمارات العربية المتحدة

 الجزيرة أعدت فيلماً مليئاً بالافتراءات ضد الإمارات

​دبي  (حضرموت21) 24



كشفت مصادر وثيقة الصلة مخططاً خبيثاً لقناة الجزيرة القطرية، تجاه اليمن والتحالف العربي لدعم الشرعية، يؤكد مضي الدوحة في نهجها العدائي لجيرانها،. مستعينة بحلفاء طهران

وقالت مصادر لـ24 “إن قناة الجزيرة القطرية استعانت بأجهزة مخابرات تابعة لإيران والمخلوع صالح لأجل إنتاج فيلم وثائقي يزعم أن التحالف العربي يحتل اليمن، تنتجه شركة بريطانية”.

وتشارك عشر دول في التحالف العربي بقيادة الرياض في تحالف دعم الشرعية في اليمن، التي انقلب عليها الموالون لإيران، وما زالوا يرتكبون جرائم ضد الإنسانية بحق اليمنيين.

وأكدت المصادر أن الفيلم الوثائقي الذي تنتجه الجزيرة، فيه تجنٍ على التحالف العربي ودولة الإمارات العربية المتحدة التي تشرف على الحرب ضد الإرهاب في الجنوب، فيما يرى مراقبون أن استهداف الدوحة لأبوظبي جاء نتيجة موقف الأخيرة الداعم للحرب ضد الإرهاب والجماعات المسلحة المرتبطة بإيران وقطر.

وذكرت المصادر لـ24 “أنه قبل نحو أسبوعين قامت هيئة الإذاعة القطرية باستضافة العديد من الناشطين اليمنيين في الخارج، وكان من بينهم جلال الصلاحي المقيم في أمريكا والذي انتقل بعدها إلى ماليزيا عقب زيارته الدوحة، ويقيم حالياً في تركيا، واعترف بأن زيارته إلى قطر تركز على الدور الإماراتي والسعودي في اليمن ولكن من ناحية اقتصادية”.

ولفتت المصادر إلى أن الفيلم المتوقع عرضه خلال الأيام القادمة، يتضمن العديد من المغالطات من بينها أن “اليمن أغنى دولة عربية وخليجية ولديها موارد مدفونة، تزعم أن الإمارات تسعى إلى بسط النفوذ على أماكن تواجدها واستخراجها”.

كما يتحدث الفيلم عن مزاعم “وجود 12 منجماً للذهب في تعز، إضافة إلى أن في صحراء الجوف ونهم مناجم أخرى وأن كل المعسكرات الجبلة أيضاً تحتوي على موارد هائلة ولذلك يتم عرقلة تحريرها”.

ويزعم الفيلم عن طريق أشرطة سياحية متلفزة “شراء الإمارات لعشرات الجزر من بينها جزيرة سقطرى، وتقوم من خلالها بالترويج السياحي”.
ويتناول الفيلم جانباً من التاريخ المدفون الذي تقول القناة إنه “يتم التلاعب به وتهريبه للخارج، والجهات التي تغطي على تلك العمليات مثل التماثيل والعملات القديمة التي يعود تاريخها إلى ما قبل تسعة آلاف سنة وعرضها للبيع بمليارات الدولارات”.

ويستدل الفيلم “القطري الإخواني” على جملة الحوثي الشهيرة عندما قال “لدينا ثروة أحجار الزينة وأنه يقصد بهذه الجملة، مناجم الذهب التي كانت تشرف عليها سلطات صالح”.

وقالت المصادر: “إن الفيلم تم الانتهاء من إنتاجه ومن المتوقع أن يتم بثه خلال الأيام القادمة”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى