إفتتاحية الصباحخبر رئيسي
أخر الأخبار

حضرموت الثورة والتاريخ

( حضرموت21 ) الإدارة الإعلامية بالهيئة التنفيذية المساعدة

لا تزال حضرموت على العهد، ولا يمكنها أن تساوم عليه، أو تتخلى عنه، وهذا ديدنها عبر التاريخ والأزمان المتعاقبة، فقد كانت مهد الثورات ومصنع الرجال منذ ثورة الرابع عشر من أكتوبر العظيمة وحتى اليوم وإلى الأبد، وستكون حضرموت على موعد مع استكمال التحرير وطرد فلول الغاصبين من وادي حضرموت شر طردة.

إنها حضرموت الإباء والتضحية لن تعجزها جحافل الاحتلال، ولن تضعفها سياسات الإذلال والتبعية والفساد التي طالما مارسها المحتل البغيض عبر أذنابه، ولهذا فإن المواطن الحضرمي لن يسكت كثيرا عن الظلم الاحتلال ونهب ثوراته وتجويع أهله، وحتما سيثور ضد سجانيه وضد الجاثمين على صدره.

لن تكون حضرموت خاصرة ضعيفة يضع فيها المحتل اليمني فضلاته أو مكانا يمارس فيه نزواته وخزعبلاته، كما أنها لن تكون منطلقا للدكاكين السياسية وأكشاك اليمنية أو محل لسلخ الهوية الحضرمية الجنوبية، إنها حضرموت يا من تجهلون تاريخها السياسي الممتد من قديم الأزمان لن تخضع ولن تعود مجددا إلى بيت الطاعة، أو إلى باب اليمن مهما فعلتم وتحايلتم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى