إفتتاحية الصباحخبر رئيسي
أخر الأخبار

وثيقة وفضيحة

8888
Aa crossorigin="anonymous">

سيئون (حضرموت21) الإدارة الإعلامية للهيئة التنفيذية المساعدة 

نشر الصحفي الجنوبي المرموق صلاح بن لغبر وثيقة توضح اتفاق مجاميع قوات المنطقة العسكرية الأولى مع شركة كاليفاني النفطية تقوم بموجبها الشركة بدفع مبالغ مهولة شهريا وبالعملة الصعبة عن كل قطاع مقابل الحماية، وتوضح الوثيقة جزء بسيط من نظام الجباية والنهب الذي تمارسه هذه المجاميع العسكرية عوضا عن عمليات التهريب المنظم للنفط الخام عبر مافيات النفط وعتاولة التهريب، وهذا دليل آخر على أن وجود هذه القوات في وادي حضرموت لا يحمل أي رسالة وطنية وقد شارف وجودها على الانتهاء وهي قوات محتلة بكل ما تحمله الكلمة من معنى.

عن كل قطاع نفطي تدفع الشركة مبلغ من 15 ألف إلى تسعين ألف دولار لمجاميع المنطقة العسكرية الأولى مقابل الحماية وكأن دور هذا المجاميع العسكرية المسلحة يتمثل في الجباية فقط، في حين تتجاهل دورها المفترض بها كمؤسسة تحمي الصالح العام وتحافظ على الأموال العامة وتدافع عن السيادة، وبالتالي فالوطن عند هؤلاء مجرد جباية ونهب وارتزاق، والسيادة لديهم هي نشر مجموعة من نقاط الجباية العسكرية المنتشرة على طول الخط الرئيسي في وادي وصحراء حضرموت لتكبيد التجار وقاطرات النقل مزيدا من الضرائب الغير قانونية ولتأمين خط تهريب المعدات العسكرية المختلفة لميليشيا الحوثي الارهابية وتجار السلاح.

ولهذا فإن هذه القوات أثبتت بما لايدع مجالا للشك أنها قوات غازية ومحتلة ورحيلها بات ضرورة لمصلحة حضرموت حماية لثرواتها العامة وحفظا لمستقبل أجيالها.

aser

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى