كتاب ومقالات

خطوة جادة لمحاربة الإرهاب في أبين مقال لــ أحمد الربيزي

8888
Aa
 
أحمد الربيزي
أحمد الربيزي
خطوة جادة لمحاربة الإرهاب في أبين.
 
تبادر الى سمعي ان قيادة التحالف العربي في العاصمة عدن قد احتجزت مجموعة من قيادات الحزام الأمني في محافظة أبين وعددتهم الأخبار بالاسم ولست هنا بصدد إيراد أسمائهم، ويأتي احتجازهم لمحاسبتهم على التقصير والاخفاق في محاربة الإرهاب في أبين .. وبقدر عتبي على قوات التحالف العربي كونها تأخرت في محاسبة هؤلاء القيادات التي اخفقت في محاربة الإرهاب، لكني .
 
أقول في نفس الوقت ان تأتي متأخراً افضل من ترك الحبل على الغارب الى مالا نهاية، وترك هؤلاء الفاشلون يسرحون ويمرحون دون حسيبا أو رقيب، ان ما قام به التحالف العربي يعد في اعتقادي تصرف مسئول يحترم عليه، فمن حقه ان يعيد المعدات التي سلمها لهذه القيادات بعد عجزها وفشلها في تأدية المهام المناطة بها في أبين ويأتي حرصها على الأقل حتى لا تذهب هذه المعدات الى جهات إرهابية – ان لم يكن قد بُيعت لجهات إرهابية فعلاً .
 
 ان هذا الأمر هام وحساس جداً ويجب ان نتناوله بكل شجاعة وبصدق بعيداً عن التعصب الأعمى فهذه القيادات المحسوبة على محافظة أبين المنكوبة اليوم بيد قوات التحالف العربي وهي من عينتهم في مواقعهم القيادية فمن حقها محاسبتهم على كل ما صرفته لهم من أسلحة ومعدات، كما ان تركهم هكذا دون ان تقوم بمحاسبتهم يجعل – التحالف العربي –  أمامنا وأما العالم كله في تساؤلات لا حصر لها ومنها ِلمَ السكوت على هؤلاء الفاشلون كل هذه المدة، فيما أهلنا في أبين كل يوم يتم اغتيالهم بدمٍ بارد دون ان تتحرك هذه القيادات المدججة بمختلف الأسلحة بعمل شي ؟! .
 
منذ سنوات مرت وهذه القيادات تذهب رايحة وغادية في أبين في مواكب ضخمة وحراسات دون ان يمسهم شيء، فيما القاعدة وإرهابيها تستهدف الشرفاء في محافظة أبين أمام اعينهم ولا نرى لهم شعرة يهزها هول ما يحدث، واليوم يأتينا من يشدد على عصبية مقيتة على أساس التحريض ضد التحالف العربي وبالذات ضد الإمارات لكونها أقدمت على احتجاز هؤلاء العبثيين، فمن يتابع صحافة الإخوان المسلمين (حزب الإصلاح اليمني) سيلاحظ هذا التحريض العلني ويلاحظ استغلال هذه الإجراءات العسكرية التي يقوم بها التحالف العربي مع القيادات التي أخفقت في واجبها العسكري والأمني في أبين، واستغلال هذه الإجراءات الهامة  لتحريض  ابناء الجنوب ووضعهم في مواجهة حلفائهم، ولكن . نقولها بثقة لن تنطلي على أبناء الجنوب الذي سيفشلون  إعلام (الإصلاح الإخواني ) بالوعي الوطني الجنوبي كعادتهم، وسيفوتون الفرصة على إخونجية فنادق الدوحة وأنقرة الذين يملئون الصفحات الصفراء بعويلهم المقزز.
 
ان من واجبنا اليوم ان نشكر قوات التحالف العربي ونعتبر ما أقدمت عليه خطوة جادة لمحاربة الإرهاب في محافظة أبين..اما هذه القيادات فبقدر عتبنا عليهم لما قد ارتكبوه من تشويه لمحافظتنا بخذلانها واخفاقاتهم تجاه أهلهم فأننا نطالبهم ان يسلموا ما بأيديهم من معدات للذين سيقوموا بواجبهم بشكل أفضل،  فمحافظة أبين فيها الكثير من الشرفاء .. إما انتم فكفاية لسنوات عدة ونحن نتابعكم ونراقبكم لكنكم استمريتم في الخذلان حتى صارت سمعة أبين بسببكم في الحضيض.
 
أكرر لن نرى في الخطوة التي أقدم عليها التحالف العربي في احتجاز قيادات تابعة للحزام الأمني في أبين الا خطوة جيدة وبداية جادة لاستئصال الإرهاب من محافظتنا ومحاسبة من خذلوا أبين ..

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى