اخبار عدن

المقاومة الجنوبية تصدر بياناً هام حول عقد جلسة لمجلس النواب بعدن

 

عدن (حضرموت21) خاص

 

أصدرت المقاومة الجنوبية لتحرير واستقلال الجنوب اليوم بيانا حول ترتيبات عقد جلسة لمجلس النواب بعدن.

 

وقال البيان إن المقاومة الجنوبية تحذر شديد التحذير من أي حماقة او اقدام للشرعية واحزابها على عقد جلسات مجلس النواب المنتهي صلاحياته، حيث تدرك المقاومة الجنوبية ان تلك الخطوات ما هي الا محاولة لتوجيه ضربة سياسية للجنوب وقضيته العادلة، بعد ان فشلت قوى الشمال هزيمة الجنوب ميدانياً او تنفيذ مخططات الفوضى والفتنة بين الجنوبيين.

 

واصاف البيان، اننا اذ نناشد التحالف العربي وانطلاقا من الواجب الأخلاقي والشراكة التي ارتوت بالدم، بإيقاف الشرعية واحزابها عن أي تحركات لعقد جلسات لمجلس النواب بعدن لما يشكله من استفزاز لشعبنا ولأسر شهداءنا، فإننا ندعو الشرعية واحزابها، الى النظر جيداً لحساسية المرحلة والكف عن ممارسة الأساليب التي عفى عليها الزمن، فإن العهد الجديد والمرحلة تغيرت، ولن نسمح لأي كان المساس بالجنوب وقضيته وإرادة شعبه، ومن يفكر بغير ذلك فلن ينال منا إلا ما نالته مليشيات الحوثيين وصالح

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

بيان للمقاومة الجنوبية حول عقد مجلس النواب بالعاصمة عدن

 

لقد تابعنا خلال الأيام الماضية وعن قرب ترتيبات وتحركات غريبة من قبل أطراف داخل الشرعية لإقامة جلسات لما يسمى مجلس النواب اليمني المنتهية صلاحيته. ووجدنا ان هناك فعلا نوايا تسعى لنقل أعضاء مجلس النواب الى العاصمة لعقد جلسات للمجلس.

 

إن ما يجري من ترتيبات لعقد جلسات النواب بالعاصمة عدن، لهو تصعيد خطير من قبل الشرعية واحزابها، واستفزاز لمشاعر شعبنا الجنوبي الذي هب من كل حدب وصوب للدفاع عن ارضه وعرضه وطرد الحوثيين وصالح من ارض الجنوب، وقدم الاف الشهداء والجرحى الذين لا تزال الآمهم قاهرة ولم تقدم لهم تلك الشرعية شيئاً، حتى تحرر الجنوب من تلك المليشيات، وقاتل الجنوبيين ليس دفاعاً عن الشرعية واحزابها، بل من أجل الهدف الذي ضحى لأجله شعبنا الجنوبي بكل غالي ونفيس وهو استقلال الجنوب وطرد قوى الشمال التي عاثت فساداً وعبثا وتدميراً وتحاول إعادة انتاج نفسها اليوم .

 

إن المقاومة الجنوبية تحذر شديد التحذير من أي حماقة او اقدام للشرعية واحزابها على عقد جلسات مجلس النواب المنتهي صلاحياته، حيث تدرك المقاومة الجنوبية ان تلك الخطوات ما هي الا محاولة لتوجيه ضربة سياسية للجنوب وقضيته العادلة، بعد ان فشلت قوى الشمال هزيمة الجنوب ميدانياً او تنفيذ مخططات الفوضى والفتنة بين الجنوبيين.

 

إذ نطلق تحذيرنا هنا فإننا لا نقولها لمجرد الحديث العابر او الكلام المستهلك، بل نقولها واسلحتنا في أيدينا ولا نزال نخوض قتالا في جبهات الحدود وفي ارض الشمال لمواجهة الحوثيين وصالح، ولن نسمح أبداً ان يتم طعننا من الخلف من قبل بضع نفر يسمون انفسهم شرعية وكانوا مطرودين فنصرناهم وأويناهم واعدنا لهم اعتبارهم، ولكننا نذكرهم اننا لم نفعل ذلك من اجل ان يعودوا لطعن الجنوب والتآمر عليه، بل احتراما منا لآدميتهم التي مرغها الحوثيين وصالح بالتراب.

 

اننا اذ نناشد التحالف العربي وانطلاقا من الواجب الأخلاقي والشراكة التي ارتوت بالدم، بإيقاف الشرعية واحزابها عن أي تحركات لعقد جلسات لمجلس النواب بعدن لما يشكله من استفزاز لشعبنا ولأسر شهداءنا، فإننا ندعو الشرعية واحزابها، الى النظر جيداً لحساسية المرحلة والكف عن ممارسة الأساليب التي عفى عليها الزمن، فإن العهد الجديد والمرحلة تغيرت، ولن نسمح لأي كان المساس بالجنوب وقضيته وإرادة شعبه، ومن يفكر بغير ذلك فلن ينال منا إلا ما نالته مليشيات الحوثيين وصالح .

 

قلنا قولنا وحذرنا بكلمتنا ونشهد الله ونشهد الله ونشهد الله، وهو خير الشاهدين.

 

صادر عن المقاومة الجنوبية لتحرير واستقلال الجنوب

10 /8 /2017م

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى