أخبار حضرموت

حضرموت : سخط شعبي من محاولات إعادة «العمالة الشمالية» إلى القطاعات النفطية، و«مجلس قبيلة آل جابر» يحذر من تلك التحركات

 
المكلا (حضرموت21) خاص
 
 
كشفت مصادر مطلعة بحضرموت، عن قيام أطراف محسوبة على تحالف الحوثي- صالح، بصنعاء، على إعادة العمالة من أبناء المحافظات الشمالية للعمل بشركة «بترومسيلة» النفطية.
 
 
وأشارت المصادر، إلى المتنفذين «يحيى محمد عبدالله صالح» و«عمرو توفيق عبدالرحيم» قاموا بتحريض العمالة الشمالية على تنظيم العديد من الوقفات الاحتجاجية المطالبة بصرف مستحقاتهم المالية من قبل الشركة، التي امتنعت عن صرف تلك المستحقات منذ عامين بسبب انقطاعهم عن العمل، وانسحابهم من القطاعات النفظية العام 2015م.
 
 
وأضافت المصادر، أن الأطراف المتنفذة تهدف من وراء دعم تلك الاحتجاجات إلى الضغط على شركة بترومسيلة لإعادة «العمالة الشمالية» إلى مواقعها، وبالتالي استعادة الاستثمارات و المصالح التي فقدها المتنفذون منذ انطلاق عاصفة الحزم وانسحاب قوات حماية الشركات من القطاعات، عقب سيطرة تنظيم القاعدة على مدينة المكلا في 2 إبريل العام 2015م.
 
 
قبيلة آل جابر
 
وكان «مجلس شباب قبيلة آل جابر» قد حذر في بيان صادر عنه، من التحركات الأخيرة التي تسعى «لإعادة العمالة السابقة من خارج المحافظة» والتي تشكل نسبة 80% من إجمالي العمالة بالقطاعات النفطية بحضرموت.
 
وأكد المجلس في بيانه الذي تلقى «جولدن نيوز» نسخة منه، بأنه لن يسمح بـ « تجاوز حق المحافظة القانوني في العمالة، وعودة عهد النفوذ والاحتلال».
 
 
وأضاف البيان: «إننا نحب أن نذكر بأن حضرموت اليوم ليست كحضرموت الأمس، وإننا وكل شرفاء حضرموت لن نسمح بعودة العهد القديم في نهب الثروة وسلب الحقوق، وإن ما بعد تمكين الذراع العسكري وتشكيل الجيش الحضرمي تأتي مرحلة انتزاع الحقوق والمكاسب التي لطالما حرمت حضرموت منها».
 
 
وطالب بيان المجلس بـ «إنصاف حضرموت وإعطائها حقوقها القانونية غير منقوصة، بأسرع وقت»، منوها إلى أنه لديه الكثير من «وسائل الضغط»، إذ لن يسمح «لأي مسؤول بالتفريط بالمصالح العامة»
 
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى