أخبار حضرموت

اشتراكيو حضرموت متفائلون بتعيين البحسني محافظا، ويضعون على طاولته عدد من الملفات

8888
Aa
المكلا (حضرموت21) خاص
عقدت سكرتارية  منظمة الحزب الاشتراكي في حضرموت دورتها  الاعتيادية برئاسة  الاخ محمد عبدالله الحامد  السكرتير الأول للجنة المحافظة صباح يوم الاربعاء 12يوليو ,وفي سياق  القضايا  البارزة  التي كانت مثار اهتمام الأعضاء التطورات  الراهنة وفي مقدمتها  القرار الجمهوري بتعيين الاخ  اللواء فرج سالمين البحسني محافظا لمحافظة حضرموت  قائد  المنطقه العسكريه  الثانيه  وبهذا الصدد فإن منظمة الحزب  كسائر  القوى الحضرمية  تعبر  عن تفاؤلها  بهذه التغييرات الإدارية في حضرموت التي تأتي كاستجابة  ضرورية لمتطلبات مرحلة ما بعد التحرير والتخلص من ربقة القاعدة والإرهاب وانسجاماً مع آمال وتطلعات شعبنا في حضرموت نحو البناء والاستقرار والتنمية. 
وبهذه المناسبة يسرنا ان نرفع الى مقام سيادة اللواء فرج سالمين البحسني محافظ المحافظة اسمى آيات التهاني والتبريكات بشرف نيل ثقة القيادة السياسية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي، كما لا يفوتنا في هذا المقام ان نشيد بالدور الايجابي لقوات النخبة الحضرمية التي أخذت على عاتقها مهمة إرساء الأمن والامان في ربوع المكلا وساحل حضرموت والتي نأمل ان يتوسع هذا الدور ليشمل كل أرجاء المحافظة خاصة الوادي والصحراء. 
اننا في منظمة الحزب الاشتراكي بمحافظة حضرموت لعلى ثقة كاملة في قدرات اللواء البحسني ورغبته الصادقة في تنمية المحافظة ورفع وتيرة الإنتاج  فيها ومحاربة الفساد والفاسدين وقد رأينا ارهاصات هذه الرغبة منذ اللحظات الاولى في تسلمه مهامه الجديدة. 
وانطلاقاً من تأييدنا ومساندتنا الخطوات الجريئة  التي اجترحها في حربه على الفساد فاننا نود ان نلفت عنايته بأن تكون للخدمات العامة بالمحافظة من صحة وتعليم وكهرباء وطرقات وغيرها نفس ذات الأولوية،  اضافة الى العمل على إيجاد الحلول العملية الجادة والحاسمة لحل مشكلة عدم انسيابية دفع رواتب العاملين والمتقاعدين من مدنيين وعسكريين التي أرقت هذا القطاع الواسع من شعبنا الصابر. 
ومثلما استطاع اللواء البحسني بحنكته المعهودة قيادة قوات النخبة الحضرمية لتحرير المكلا وساحل حضرموت وإرساء دعائم الأمن والأمان فيها وبمساندة ثرية من قوات  وقيادة التحالف العربي وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة،  فإننا نناشد ايضاً ان يعطي ذات الأولوية للحالة الأمنية بالوادي والصحراء التي أضحت الاختلالات الأمنية فيها بواحاً ظاهراً للعيان،  مما يستلزم وقفة جادة امامها حتى يعود لحضرموت امانها وأمنها التي اتسمت به.  اضافة الى العمل الجاد لإصلاح أوضاع الكهرباء بالوادي تلك التي ما انفكت حالتها بين توقف او انقطاع،  زادها إغلاق مطار سيئون سوءاً فوق سوء،، 
واتساقاً مع متطلبات المرحلة الجديدة نود ان نلفت عناية سعادة اللواء المحافظ ان تتواكب رغبته في التجديد مع خطة لتجديد دماء الإدارة المحلية في مديريات وادي وساحل حضرموت وتفعيل دورها من خلال توسيع المشاركة الشعبية بإشراك أوسع للطيف الاجتماعي بحضرموت حتى تكون خطة التجديد حملة شعبية واسعة للتنمية والرخاء والاستقرار. 
وفق الله سعادة اللواء البحسني و الهمه طريق الصواب في تسيير دفة التنمية في حضرموت وسدد خطاه،، 
والله من وراء القصد
صادر عن سكرتارية منظمة الحزب الاشتراكي بمحافظة حضرموت

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى